سبتمبر 23

 

 

بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني السابع والثمانين لبلاد الحرمين الشريفين المملكة العربية السعودية
بادرت مدرستي الدقيقة و عوجبة بطاقميها التعليمي والإداري بالتهيأة والإستعداد للاحتفال مع طلابها للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة بهذه المناسبة الوطنية الغالية على قلوب الشعب السعودي اللتي ظهر فيها الإنسجام والعزة والفخر بالإنتماء لهذا الوطن حيث بدأ الحفل بتلاوة آيات قرآنية تم يليها كلمة لقائد مدرسة الدقيقة الأستاذ / محمد بن حسن حريصي
وكلمة لقائد مدرسة عوجبة الأستاذ / علي مكرشي
وتلخصت كلمتا القائدين في الآتي :
بأن دولتنا المملكة العربية السعودية شرفها الله سبحانه وتعالى بأطهر بقعتين في الأرض وسخر لها مُلُوكًا تتشرف بخدمة الحرمين الشريفين الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود مؤسس الدولة وأبنائه الملوك اللذين ساروا على نهجه القائم شرعه ودستوره على كتاب الله و سنة نبيه .


كما أشادَ القائدين بالموقع الجغرافي والثقل الدولي والسياسي ودورها القيادي الناجح والمرجع الإسلامي الوسطي الصحيح والسليم للمسلمين من جميع أقطار العالم .
والتقدم السريع المتناسب والمتوازن مع حضاراتنا الإسلامية فقد واكبت التطورات وحققتها .
والرؤية ٢٠٣٠ اللتي أنشأها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير / محمد بن سلمان آل سعود
فهو الشاب القيادي والمفكر الناجح اللذي صعد بالإقتصاد لقمم النجاح وتنوع مصادر دخل الدولة .
كما نحمد لله ونشكره على نعمة الأمن والرخاء في ظل حكومتنا وملكها سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والجهود اللتي يبذلونها لحماية أمن بلادنا وشعبنا والتصدي الحازم لأي عدوان داخلي أو دولي يمس إستقرارنا وسيادة دولتنا فقد دافعت بحكمة وعقلانية بجهودها الدوبلوماسية وعلاقاتها الدولية في ظروف دولية لدول أمنها غير مستقر كما سعت لحل الخلافات بين دول وشعوبها .
كما أنها تقدم المساعدات الإنسانية والإغاثية للشعوب وتسعى لحل الخلافات .
والإنجازات اللتي تقدمها للبلاد والمواطنين اللتي تجعل كل مواطن يفخر ويعتز بأنه ينتمي لهذا البلد .
بعد كلمة القائدين قدم طلاب المدرسة فقرات بالحفل متنوعة تناولت الجانب الوجداني نحو الوطن وقيادته وأدارو حوارًا عنوانه ( وطن لا نحميه لا نستحق العيش ) في إطار ( رؤية وطن أمل الوطن ) .
كما تناول الطلاب فقرة ( وطني في عيون أجدادي ) .
كما أتيحت المشاركة لبقية الطلاب بالتعبير الإلقائي عن الوطن بعبارات موجزة .
وقدمت قصيدة بعنوان ( حزم وظفر ) كما قدمت قصة قصيرة ( حكاية بطل ) . كما قدم مجموعة من الطلاب رسالة بعنوان ( جندي على الحدود ) . ومقالات وطنية القلم يفخر بها .
بمشاركة إشرافية من معلمي المدرسة قدم مجموعة من الطلاب مشاهد تمثيلية وعروض مسرحية وبرامج تطوعية تنمي لجميع الطلاب بأن حبه للوطن عطاء
وفِي الختام الدعاء للوطن وقيادته ومواطنيه بالخير والأمن والإستقرار .

أعد التقرير :
المعلم / موسى بن أحمد جغدمي

 

رد واحد على “اليوم الوطني السابع والثمانون مدرستي الدقيقة الابتدائية والمتوسطة و عوجبة الابتدائية”

  1. عبدالله الحربي يضيف رد:

    رفع الله قدرهم وأعلى مكانتهم وكل الحب والتقدير لخير صحبة قضيت معهم اجمل الأيام 💜
    لن أنساها 💔