مايو 19

لــــــــــــــص

طرحه الأستاذ ثابت الودعاني

إلى كل طالب علم لم يع قيمة العلم وقدره ولم يثق بنفسه ويعرف قدراتها ويحلق بها بل اتخذ الالتواء منهجا والمراوغة شعارا ليعبر بالغش عن ضعف في نفسه والى كل معلم خواء خان أمانته ولم يتحمل مسؤوليته واعتقد واهما أن اتاحة الفرص للطلاب ليغشوا في الامتحانات مساعدة لهم و وقوفا معهم ونسي أ و تنا سى أن الرسوب عشرات المرات في مادة أو مواد أهون بكثير من قيمة سلبية يزرعها في عقول الجيل ليخرج لنا جيلا هشا ضعيفا اتكاليا انهزاميا لا يثق بنفسه ولا يؤمن بقدراته ولا يسعى بجد لتحقيق ما يريد, لهذين الصنفين أقول:

 

يَتَخَفى في ثياب العلم والمخبوء لصُ

 

يسرق العلم بليدا فجزاء العقل قصُ

 

“ليس منا ليس منا” قادنا للحكم نصُ

تم إغلاق التعليقات.