نوفمبر 09

في فترات مضت كانت النظرية التقليدية القائمة على أن المعلم يقوم بنقل المعلومات إلى المتعلم هي المعمول بها في مجال التربية والتعليم وبناء على قوة المعلم في تحقيقها يكون تميزه وتفوقه , وبالمقابل يكون تميز الطالب بحفظ تلك المعلومات وإلقائها كما سمعها ..

إلا أن النظرية الحديثة تقول بأن التعلم الحقيقي لن يتم بناء على ما سمعه المتعلم حتى ولو حفظه وكرره أمام المعلم .. وتؤكد النظرية ( البنائية ) الحديثة أن الشخص يبني معلوماته داخليا متأثرا بالبيئة المحيطة به والمجتمع واللغة وأن لكل متعلم طريقة وخصوصية في فهم المعلومة وليس بالضرورة أن تكون كما يريد المعلم … إذن فانهماك المعلم في إرسال المعلومات للمتعلم وتأكيدها وتكرارها لن يكون مجديا في بناء المعلومة كما يريدها في عقل المتعلم

فما هو المطلوب من المعلم في النظرية البنائية ؟

المطلوب من المعلم التركيز على ( تهيئة بيئة التعلم ) و ( المساعدة في الوصول لمصادر التعلم )

إذن فالفرق الجوهري أن النظرية التقليدية تعتبر التعلم هو نقل المعلومات إلى المتعلم فحسب بينما النظرية البنائية تعتبر أن التعلم عند هذه النقطة لم يبدأ بعد وإنما يبدأ بعدها فالتعلم هو ما يحدث بعد وصول المعلومات إلى المتعلم الذي يقوم بصناعة المعنى الشخصي الذاتي الناتج عن المعرفة

وقد حدث على إثر تطبيق هذه النظرية تغير كبير في طرق وأساليب التعليم والتعلم وطرق التدريس وبيئته وكذلك في تقويمه والإشراف عليه

وأخيرا … إليك أسس النظرية البنائية :

1ـ يبني الفرد المعرفة داخل عقله ولا تنتقل إليه مكتملة

2ـ يفسر الفرد ما يستقبله ويبني المعنى بناء على ما لديه من معلومات

3ـ للمجتمع الذي يعيش فيه الفرد أثر كبير في بناء المعرفة

إلى اللقاء في موضوع قادم وشكرا

3 تعليقات على “النظرية البنائية في التعلم”

  1. merwan28 يضيف رد:

    مشكور أخي أحمد على هذه المعلومات وأرجو ان كانت لديك مواضيع اخرى حول البنائية والتعلم البنائي ان تفيدنا بها

  2. معلمة من حائل يضيف رد:

    انا كنت ابحث معلومات عن النظرية البنائية ووجدتها والله يجزاك خيير ويعافيك مهما كنت واينما صرت .

  3. أحمد يضيف رد:

    شكرا لك استاذ أحمد..على هذا الملخص حول النظرية البنائية.
    وهل ممكن أعرف النمط الإشرافي المطبق لديكم.